Performing Two Rak’aat Before Maghrib Salah

Question:

A Brother from Morrocco, in our Masjid told the crowd that praying Maghrib salat immediately after the Azaan is against the well known ahadith of the Prophet Muhammad (PBUH) and that we should give at least 5 minutes gap between Azaan and Iqamat.

He provided the following Ahadith as proof.

1.  At the Prophet’s (PBUH) sahabah prayed 2 rakat between azaan and Iqamat which needs time.

2.  The Prophet (PBUH) asked us to make dua between azaan and Iqamat.

3.  Some sahabah when they came late and saw others perform individual salat, thought that the salat was over, later found that sahabah were actually praying sunnah before Iqamat.

This has confused many of Indo-Pak sub continent brothers in our Masjid.

Please, provide evidence from Ahadith and Sunnah, so we can remove this confusion.

Answer:

As-salāmu ‘Alaykum Wa-rahmatullāhi Wa-barakātuh.

In the Name of Allāh, the Most Gracious, the Most Merciful.

There is difference of opinion with regards to the two Rakaats performed before the Fardh of Maghrib.

According to Ahnaaf and Malikiyyah, it is Makrooh (Abominable). [1]

According to Hanabilah, it is permissible to read the two Rakaats but it is not a Sunnah.[2]

According to the Shafi Mazhab its Sunnah.[3]

Hadith used as their proof:

حدثني عبد الله المزني ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : صلوا قبل صلاة المغرب- قال في الثالثة – لمن شاء كراهية أن يتخذها الناس سنة.[4

Explanation of Hadith:

Nabi Sallahu Alayhi Wasallam had mentioned twice, that perform two Rakaats before the Salaat of Maghrib, and the third time he mentioned “who ever wishes” This was mentioned so the Sahaabah so that they don’t regard it to be Sunnah Muakkadah. At most these two Rakaats would be in the category of Mustahab. If these two Rakaats are read a person would be giving preference to a Mustahab act over a Sunnah act and this will lead to karahat.[5]

According to the Hanafi Mazhab;

1) It is Sunnah to read Maghrib Salaah immediately after the Azaan and Iqamah due to the shortage of time.[6]

Note:

Hence due to the difference of opinions in the different Mazaahib, each person should adhere to his own Mazhab and not to engage in academics without having the qualifications to do so.

2) Yes, Dua after the Azaan is Sunnah but it does not mean that extra time should be given for the Dua between the Azaan and Iqamah of Maghrib.[7]

And Allah Ta‘ala knows best
Mufti Luqman Hansrot
Fatwa Dept.


[1] ذهب الحنفية والمالكية إلى كراهة التنفل قبل صلاة المغرب ؛ لقوله صلى الله عليه وسلم : بين كل أذانين صلاة إلا المغرب .

والمراد بالأذانين : الأذان والإقامة ، فبين أذان الصبح وإقامته سنة الفجر ، وبين أذان الظهر وإقامته سنة الظهر القبلية ، وبين أذان العصر وإقامته أربع ركعات مندوبة عند الحنفية ، وبين أذان العشاء وإقامته أربع ركعات مندوبة عند الحنفية إلا المغرب لقصر وقته .

(الموسوعة الفقهية , الكويتيية , وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ج7,ص183)

[2] وقال الحنابلة : هما جائزتان ، وليستا بسنة . كما استدلوا أيضا بما رواه مسلم عن أنس بن مالك : كنا بالمدينة فإذا أذن المؤذن لصلاة المغرب ابتدروا السواري ،  فيركعون ركعتين ركعتين حتى إن الرجل الغريب ليدخل المسجد ، فيحسب أن الصلاة قد صليت من كثرة من يصليهما.

(الموسوعة الفقهية , الكويتيية , وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ج7,ص183)

[3] وقال الشافعية : صلاة ركعتين قبل المغرب سنة على الصحيح كما قال النووي ؛ للأمر بهما في حديث أبي داود صلوا قبل صلاة المغرب ركعتين.

(الموسوعة الفقهية , الكويتيية , وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية ج7,ص183)

فيه حديث صلاتهم ركعتين بعد الغروب وقبل صلاة المغرب وفي رواية أنهم كانوا يصلونها بعد الأذان وفي الحديث الآخر بين كل أذانين صلاة المراد بالأذانين الأذان والإقامة وفي هذه الروايات استحباب ركعتين بين المغرب وصلاة المغرب وفي المسألة وجهان لأصحابنا أشهرهما لا يستحب وأصحهما عند المحققين يستحب لهذه الأحاديث وفي المسألة مذهبان للسلف واستحبهما جماعة من الصحابة والتابعين من المتأخرين أحمد واسحق..

المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج , دار إحياء التراث العربي , ج 6, ص 123)

[4] صحيح البخارى , دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت, ج1, ص 396

[5] Mazahir Haq, Pg 741, Vol 1.

[6] حدثني عبد الله بن بريدة الأسلمي عن أبيه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن عند كل صلاة ركعتين ما خلا صلاة المغرب.

(مشكل الآثار الطاحاوي  ,حديث نمبر 4796)

 (كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال, ج7,ص778 , حديث نمبر 21368 )

والظاهر أن السنة فعل المغرب فورا وبعده مباح إلى اشتباك النجوم فيكره بلا عذر ا هـ قلت أي يكره تحريما ، والظاهر أنه أراد المباح ما لا يمنع فلا ينافي كراهة التنزيه ويأتي تمامه قريبا .

(رد المحتار على الدر المختار, قديمي,ج1,ص368)

ولم يستحبهما أبو بكر وعمر وعثمان وعلى وآخرون من الصحابة ومالك وأكثر الفقهاء وقال النخعي هي بدعة وحجة هؤلاء أن استحبابهما يؤدي إلى تأخير المغرب عن أول وقتها قليلا

(المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج ,ج6,ص123) (دار إحياء التراث العربي – بيروت)

قال في النهر : وفي الأذان من الفتح قوله: بكراهته الركعتين قبل المغرب يشير إلى أن تأخير المغرب قدرهما مكروه.

(منحة الخالق ج1,ص248) (فتاوى محموديه ج6,ص457)

آفتاب غروب ہونے کے بعد ہی مغرب کی نماز کا وقت شروع ہو جاتا ہے اور اس میی بلاوجہ دیر کرنا کہ دو رکعات پڑہی جاسکے مکروہ ہے

(فتاوى محموديه ج6,ص457)

[7] ويدعو عند فراغه بالوسيلة لرسول الله صلى الله عليه وسلم ( ولو كان في المسجد حين سمعه ليس عليه الإجابة ، ولو كان خارجه أجاب ) بالمشي إليه

( بالقدم ، ولو أجاب باللسان لا به لا يكون مجيبا )

(رد المحتار على الدر المختار, قديمي,ج1,ص341)

اذان کے بعد دعائے  وسیلہ مستحب ہے

(فتاوى محموديه، ج5, ص413)