Nov 7, 2012

Posted by in Masjid, Q & A, Sunnah, Ṣalāh | 0 Comments

What amount of time should we space between the Azaan and Jamaat

What amount of time should we space between the Azaan and Jamaat

Question:

We are making a Musjid in our area, what amount of time should we space between the Azaan and Jamaat, in order to facilitate for the Musallee’s knowing there will be traffic getting to the Musjid.

Answer:

In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

We make Dua that Allah Ta’ala makes it easy for you all to accomplish this great mission of building the house of Allah Ta’ala. Aameen

In principle, that amount of time should be kept between the Azaan and Jamaat  that a regular Musallee[1] could pass the call of nature, make Wudhu and perform his Sunnat prayer and still make it for Takbeer e’ Tahreema.
In United Kingdom, I have observed that different Masaajid have different times allocated between the Azaan and Jamaat according to their suitability, generally a space of 15 minutes is sufficient time between the Azaan and Jamaat.

 
And Allah Ta’ala knows best
Mufti Luqman Hansrot
Fatwa Dept.



[1] ويفصل بين الأذان والإقامة بقدر ما يحضر الملازمون للصلاة مع مراعاة الوقت المستحب.
(نور الإيضاح , ص 59 )

( ويفصل بين الأذان والإقامة ) لقوله صلى الله عليه وسلم لبلال اجعل بين أذانك وإقامتك نفسا حتى يقضي المتوضيء حاجته في مهل وحتى يفرغ الآكل من أكل طعامه في مهل اه والنفس بفتحتين واحد الأنفاس وهو ما يخرج من الحي حال التنفس ولأن المقصود بالأذان إعلام الناس بدخول الوقت ليتهيؤا للصلاة بالطهارة فيحضروا المسجد وبالوصل ينتفي هذا المقصود . قوله ( لكراهة وصلهما ) في كل صلاة إجماعا. قوله ( بقدر ما يحضر الملازمون ) إلا إذا علم بضعيف مستعجل فإنه ينتظره ولا ينتظر رئيس المحلة كما في الفتح وما في المبتغى أن تأخير الإقامة وتطويل القراءة لإدراك بعض الناس حرام جدا معناه إذا كان لأجل الدنيا تأخيرا وتطويلا يشق على الناس لأنه إهانة لأحكام الشرع والحاصل أن التأخير اليسير للإعانة على الخير غير مكروه ولا بأس أن ينتظر الإمام إنتظارا وسطا كما في المضمرات. قوله ( مع مراعاة الوقت المستحب ) فلا يجوز التأخير عنه إلى المكروه مطلق.
(حاشية على مراقي الفلاح شرح نور الإيضاح , ص 195)

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *