Jan 10, 2013

Posted by in Ghusl (Ritual Bath), Q & A, Ṭahārah (Purity) | 1 Comment

What is the Sunnah Method of taking a Bath

What is the Sunnah Method of taking a Bath

Question:

Mufti saab

can you please tell me how should I take bath according to the sunnah in the state of impurity .

JazakAllah

Answer:

In the name of Allah, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-rahmatullāhi wa-barakātuh.

Here-under is the Sunnah Method of having a Ghusal (Bath).[1]

  1. Begin With Tasmiyyah (Bismillah).
  2. Make Niyyah (intention).
  3. Wash both hands up to the wrists thrice.
  4. Wash off any Najaasat (impurity) that may be on one’s body.
  5. Make Istinjaa. (I.e. to wash both the private parts).
  6. Perform Wudhu according to the Sunnah manner, like the Wudhu of Salaah.
  7. Washing the Feet last if one is standing in stagnant water.
  8. Pour water over the entire head thrice. There after the right shoulder and then the left shoulder thrice.
  9. Thereafter rub the body thoroughly.
  10. Ensure that no portion of the body is left dry.

And Allah Ta’ala knows best
Mufti Luqman Hansrot
Fatwa Dept.

www.efiqh.com



[1] الابتداء بالتسمية والنية وغسل اليدين الى الرسغين وغسل نجاسة لو كانت بانفرادها وغسل فرجه ثم يتوضأ كوضوئه للصلاة فيثلث الغسل ويمسح الرأس ولكنه يؤخر غسل الرجلين إن كان يقف في محل يجتمع فيه الماء ثم يفيض الماء على بدنه ثلاثا ولو انغمس في الماء الجاري أو ما في حكمه ومكث فقد أكمل السنة ويبدتدىء في صب الماء برأسه ويغسل بعدها منكبه الأيمن ثم الأيسر ويدلك جسده ويوالي غسله.

(نور الإيضاح ونجاة الأرواح, قديمي, ص 39)

فصل يسن في الاغتسال اثنا عشرة شيئا …الابتداء بالتسمية والنية وغسل اليدين الى الرسغين وغسل نجاسة لو كانت بانفرادها وغسل فرجه ثم يتوضأ كوضوئه للصلاة فيثلث الغسل ويمسح الرأس ولكنه يؤخر غسل الرجلين إن كان يقف في محل يجتمع فيه الماء ثم يفيض الماء على بدنه ثلاثا ولو انغمس في الماء الجاري أو ما في حكمه ومكث فقد أكمل السنة ويبدتدىء في صب الماء برأسه ويغسل بعدها منكبه الأيمن ثم الأيسرويدلك جسده ويوالي غسله.

(مراقي الفلاح شرح متن نور الإيضاح, المكتبة العصرية, ج 1 , ص 46)

“يسن في الاغتسال اثنا عشر” الأول “الابتداء بالتسمية” لعموم الحديث “كل أمر ذي بال” “و” الابتداء ب “النية” ليكون فعله تقربا يثاب عليه كالوضوء والابتداء بالتسمية يصاحب النية لتعلق التسمية باللسان والنية بالقلب “و” يكونان مع “غسل اليدين إلى الرسغين” ابتداء كفعله صلى الله عليه وسلم “و” يسن “غسل نجاسة لو كانت” على بدنه “بانفرادها” في الابتداء ليطمئن بزوالها قبل أن تشيع على جسده “و” كذا “غسل فرجه” وإن لم يكن به نجاسة كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم ليطمئن بوصول الماء إلى الجزء الذي ينضم من فرجه حال القيام وينفرج حال الجلوس “ثم يتوضأ كوضوئه للصلاة فيثلث الغسل ويمسح الرأس” في ظاهر الرواية وقيل لا يمسحها لأنه يصب عليها الماء والأول أصح لأنه صلى الله عليه وسلم توضأ قبل الاغتسال وضوءه للصلاة وهو اسم للغسل والمسح “ولكنه يؤخر غسل الرجلين إن كان يقف” حال الاغتسال “في محل يجتمع فيهالماء” لاحتياجه لغسلهما ثانيا من الغسالة “ثم يفيض الماء على بدنه ثلاثا” يستوعب الجسد بكل واحدة منها وهو سنة للحديث “ولو انغمس” المغتسل “في الماء الجاري أو” انغمس في “ما” هو “في حكمه” أي الجاري كالعشر في العشر “ومكث” منغمسا قدر الوضوء والغسل أو في المطر كذلك ولو للوضوء فقط “فقد أكمل السنة” لحصول المبالغة بذلك كالتثليث “ويبتدئ في” حال “صب الماء برأسه” كما فعله النبي صلى الله عليه وسلم “ويغسل بعدها” أي الرأس “منكبه الأيمن ثم الأيسر” لاستحباب التيامن وهو قول شمس الأئمة الحلواني “و” يسن أن “يدلك” كل أعضاء “جسده” في المرة الأولى ليعم الماء بدنه في المرتين الأخيرتين وليس الدلك بواجب في الغسل إلا في رواية عن أبي يوسف لخصوص صيغة “اطهروا” فيه بخلاف الوضوء لأنه بلفظ اغسلوا والله الموفق.
(حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح, دار الكتب العلمية, ج 1 , ص 104)

  1. At the time, I had two little girls of my own. (They are now 21 and 19 years old.) I remember thinking how utterly unthinkable it was for me to imagine my girls with either of these two horrible ailments. Both of these diseases could have been prevented through simple inteiventrons that are part of World Vision’s 7-11 child and maternal health strategy.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *