Tooth Removal in Ramadhan

Question:

Dear Mufti
I have an appointment with the Dentist to remove my tooth during Ramadaan, would this invalidate my fast.
Please advice.

(Question published as received)

Answer:

In the name of Allāh, the Most Gracious, the Most Merciful.

As-salāmu ‘alaykum wa-raḥmatullāhi wa-barakātuh.

Respected Sister,

Extracting a tooth does not nullify the fast. However, during the extraction of the tooth, there is a possibility of water or excessive blood going down the throat and invalidating the fast. Therefore, we would advise you to postpone the appointment until a later date.
However if one carries out the procedure and the fast breaks, due to the water or blood going down the throat, only Qadha (making up) of the fast will be necessary. Kaffarah (expiation) will not be necessary. 1

And Allah Ta‘ala knows best
Mufti Luqman Hansrot
Fatwa Dept.

www.efiqh.com

_____________________________

[1] ولو خرج دم من أسنانه فدخل حلقه، فإن غلب الريقَ أفطره، وكذا إن ساواه استحساناً وإلا لا، هذا ما عليه أكثر المشايخ. وفي السراج عن الوجيز: لو كان الدم غالباً لا يفطر وهو الصحيح إلحاقا له بما بين الأسنان بجامع عدم الاحتراز عنه. وفي الشرح: إن ابتلعه أفطر، وعبارته في الفتح والخلاصة لو دخل حلقه أفطر. ومقتضى الأول أنه لو سبق إلى حلقه لا يفطر. ولو ابتلع ريقه أو نخامته لم يفطر إلا أن يخرجه فيبتلعه. ولا كفارة عليه كابتلاع ريق غيره مثل أن يكون صديقه. (النهر الفائق ,ج 2 , ص 18. قديمي كتب خانه )

وَلَوْ خَرَجَ دَمٌ مِنْ أَسْنَانِهِ فَدَخَلَ حَلْقَهُ إنْ سَاوَى الرِّيقَ فَسَدَ وَإِلَّا لَا. (فتح القدير للكمال ابن الهمام ,ج2, 332 ص, الحقانية)

أو خرج الدم من بين أسنانه ودخل حلقه , يعني ولم يصل إلى جوفه أما إذا وصل فإن غلب الدم أو تساويا فسد وإلا لا، إلا إذا وجد طعمه بزازية واستحسنه .. المصنف وهو ما عليه الأكثر وسيجيئ ….

قال ابن عابدين: (قوله: يعني ولم يصل إلى جوفه) ظاهر إطلاق المتن أنه لا يفطر وإن كان الدم غالبا على الريق وصححه في الوجيز كما في السراج وقال: ووجهه أنه لا يمكن الاحتراز عنه عادة فصار بمنزلة ما بين أسنانه وما يبقى من أثر المضمضة كذا في إيضاح الصيرفي. اهـ. ولما كان هذا القول خلاف ما عليه الأكثر من التفصيل حاول الشارح تبعا للمصنف في شرحه بحمل كلام المتن على ما إذا لم يصل إلى جوفه؛ لئلا يخالف ما عليه الأكثر. قلت: ومن هذا يعلم حكم من قلع ضرسه في رمضان ودخل الدم إلى جوفه في النهار ولو نائما فيجب عليه القضاء إلا أن يفرق بعدم إمكان التحرز عنه فيكون كالقيء الذي عاد بنفسه فليراجع. (قوله: واستحسنه المصنف) أي تبعا لشرح الوهبانية حيث قال فيه وفي البزازية قيد عدم الفساد في صورة غلبة البصاق بما إذا لم يجد طعمه وهو حسن. اهـ. (قوله: هو ما عليه الأكثر) أي ما ذكر من التفصيل بين ما إذا غلب الدم أو تساويا أو غلب البصاق هو ما عليه أكثر المشايخ كما في النهر. (رد المحتار  ,ج2 , ص 396 , أيج أيم سعيد )

(Ahsanul Fataawa, Vol 4, Pg 426 )